أمهاتنا وتعليمنا النظافة، وبعدين؟

عدد المشاهدات: 68

كل الأمهات تتعب وتبذل جهد مش عادي في تنظيف أولادها وتعليمهم النظافة الشخصية واستخدام الحمام؛ طيب ليش بنعاني في المجتمع من مشاكل قلة النظافة وانعدامها؟ 🤔

مثلًا:
حمامات الجامعات حدث ولا حرج وهي فئة بتوقع لازم تكون بتفهم، الفهم مش إنه ألبس حلو وأكوي شعري وأرش عطر، ولما أدخل حمام أخليه مش نظيف، ولا أغسل ايدي! ولا أهتم حتى إنه يتنظف! وبعدها ممكن أروح آكل أو أشرب أو أسلم ع البشر!!!! 😨
حمامات الصحة مش صحية، الساعة 9 الصبح ممكن تلاقي ريحتها من الشارع!
حمامات المستشفيات!
حتى في المكاتب ممكن الشاب يترك الحمام مش نظيف لأنه زميلته بالمكتب هي بتنظف! وممكن يترك “الزبالة” يومين آخر الأسبوع بدل ما يحملها آخر النهار معاه ما دامه هو بسكر! وممكن يترك فناجين وراه بدون ما يتكلف شطفها ع الأقل! زميلتك مش حضرة الخدامة ولا زوجتك ولا أختك ولا إمك!
معقول هيك بعملوا في بيوتهم؟؟؟؟ 🤭
هدول بالآخر بيصيروا أزواج وزوجات، وبتكون من مشاكلهم الحياتية اليومية الي بختلفوا عليها: النظافة!!!
حتى الحمامات الي بتدفع لها شيكل هذه حرام تدفع لها، لأنه ممكن ما تكون نظيفة مثل الي ع المعابر!!!
ليش أدفع عشان أستخدم مكان نظيف، ليش ما تكون النظافة قيمة وواجب؟
بكرة بس تقل المي شو رح نعمل؟! 😵

ومثلًا:
العرق، لو كل واحد اهتم بسنن النظافة الخمسة وفوقها إنه الملابس مباشرة ع الغسالة مش عشان يلبسها ثاني يوم، ما بيظل إلا مشاكل الهرمونات الي بتتعالج أو الإفرازات الزائدة ومعلش الواحد قبل يطلع ع المواصلات من بيته أو شغله يدخل حمام ويزبط أموره!
ما تقول لي الساعة 8 الصبح وفي حد بطلع من بيته ما بفقد ملابسه وجسمه ويتقي ربنا في أول مسؤولية لازم يحرص يهتم فيها. 🤨

وقيس موضوع النظافة على أعضاء الجسم الي ما بتراعي الناس الذوق في محاولة التنظيف دون ورع ولا حساسية ذوقية (الفم والأذن والأنف)!

أي صحة وأي نظافة وأي جهد بنزهق واحنا نسمع الأمهات بحكوا عن غلبتهم مع أولادهم وبالآخر النتيجة؟ مجتمع لا يراعي إلا الشكليات.

النظافة والنظام مش اختيارية ولا هي متعلقة بنوع عقلك، هي بتعكس تربيتك، وذوقك، وفهمك، وثقافتك، وبتأثر عليك وع نفسيتك وع نفسية غيرك. ☺️

لو كانت النظافة قيمة ثانوية ما كان الإسلام اهتم بأدق أدق تفاصيل موضوع النظافة والطهارة.

شو قيمة شهادتك، علمك، مهنتك، ومادياتك إذا النظافة مفقودة؟

فكر بغيرك .. ما تكون أناني ..
فكري بغيرك .. ما تكوني أنانية ..

نحو مجتمع عنوانه: النظافة رقي وثقافة 🌺
وأسعد الله أوقاتكم بكل خير

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.