الارشيف

التصنيف: مع القرآن

مع كتاب تأملات قرآنية

تأملات قرآنية الأسير محمود عيسى الطبعة الأولى 1436هـ – 2014مـ 165 صفحة في كل محطة مع القرآن الكريم، مع كل كتاب جديد أو نص قديم، يدرك المرء إعجاز الكتاب، الذي لا تنقضي عجائبه، ولا يخلق من كثرة الرد، ويبقى المجالتابع القراءة

قراءة في كتاب: مفاتيح للتعامل مع القران الكريم

  مفاتيح للتعامل مع القرآن الكريم                                                د. صلاح عبد الفتاح الخالدي دار القلم – دمشق الطبعة الثانيةتابع القراءة

“إنما اتخذتم من دون الله أوثانًا مودةَ بينكم”

لا تجامل على حساب الله عز وجل يقول تعالى: (وقال إنما اتخذتم من دون الله أوثانًا مودة بينكم في الحياة الدنيا ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضًا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين) [سورة العنكبوت: 25]. اتخذواتابع القراءة

“قالتا لا نسقي حتى يُصدر الرعاء”

يقول تعالى: “قالتا لا نسقي حتى يُصدر الرعاء” سورة القصص: 23. لما ورد موسى عليه السلام ماء مدين؛ وسأل ابنتي شعيب عن سبب تأخرهما عن سقي ماشيتهما؛ عللا ذلك بانتظارهما انتهاء الرعاة (الرجال)، لا تطيقان مزاحمة الرجال وإن تسبب ذلكتابع القراءة

“ما أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى”

نظرية فرعون: في الإعلام والحوار! لعله لسان حال كثير من وسائل الإعلام، ونهج لكثير من المتحاورين في كل مكان؛ إذ يتمثلون قوله تعالى: “ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد” (غافر:29) .. ولا يتورعون عن خلط الأمورتابع القراءة

“وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِر”

نظرتُ لمن هم أصغر مني وجدتهم إلى الشهادة قد سبقوا، فنظرتُ لمن هم أكبر فرأيتهم صهوة الريادة امتشقوا .. ومررت بقوله تعالى: “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلًا”تابع القراءة

“ولا تمُدُنَّ عَيْنَيْكَ إلى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزوَاجًا مِنْهُم”

لنفتنهم فيه .. “ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجًا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى” (طه: 131) .. لم أجد أكثر سلوى من هذه الآية كلما وقفتُ مع نفسي وتأملتُ الحياة، ما فيها منتابع القراءة

“وما النصرُ إلا مِنْ عِندِ الله”

مع قوافل الشهداء المشرعة رسائل تترى تُعرض على قلوبنا؛ ونحن أمامها بين منتفع ومضطرب، فكيف نقرأ شهادة القادة؟ لعلنا لا نعلم غيرة الله علينا حين يريد أن يستخلصنا ويخلصنا من علائق الدنيا، فيجردنا من التعلق بالأسباب؛ فما كان النصر لأمةتابع القراءة

“يَا أيُّها النَّبيُّ حرِّض”

ليست المعادلة بالعدد والعتاد المادي بل بما في الأرواح من إيمان والعقول من فقه للطريق والغاية، واستثمار للوقت في الإعداد، وقبل ذلك وفوقه ومعه تأييد الله للصابرين .. والثلة المؤمنة العاملة الواثقة بالله تستعلي على قلة العدد، تستعلي على الجراح،تابع القراءة

“وما لَنا ألَّا نتوكَّلَ علَى الله”

حين نعاين التوكل على الله ونتذوق جماله .. نفرت الضفة منكسرة الخاطر والقلب، تشكو عجزها وقلة حيلتها، ما كانت تدري أن القسام وبتوفيق الله قد غنِم، رغم تسرب خبر خلال النهار حول مفاجآت كبيرة يحضرها القسام ولكن حجم الفاجعة لمتابع القراءة