التكديس

عدد المشاهدات: 34

في حياة كل منا محطات بنستخدم معها نفس العبارات: “خليه للذكرى”، “خليه بينفع”، “خليه لأولادك”، “خليهم يمكن أستفيد منهم”، “وهذا؟ حيانة ينكب خليه بنشوف له صرفة”، 😲

وهالكلمات بتجيب آخرتك وكأنك حامل الأشياء ع ظهرك مع إنها مش ع ظهرك بس هي محاصرتك، هي حواليك بكل مكان تحت التخت، في الخزانة وفوق الخزانة، في الزاوية المهجورة جنب الخزانة، ع الرف المكسور، جوا الكنبة، في المكتبة، في مخزن البيت أو مخزن السيارة، وع السطح، وبكل مكان بخطر ببالك وما بخطر ببالك المهم “تكبش إشي”! 🤦‍♀️

أشياء نستودعها للزمن وما بنرجع لها كثير أحيان، يعني نسبة المعاد استخدامه من الكم الهائل من عملية التخزين ع مر الزمن ما بتوصل 5%!!! 😇

الحقيقة إنه الي بنعمله كلنا هو تـــــأجيل اتخــــاذ القــــرار، رغم إنها مش أشياء مصيرية، ولو خلصناها بنرتاح وبنتمتع بمساحة أوسع أو مساحة أرتب أو نفسية أريح 

مثلًا:
ع صعيد الملابس، ملابس من وانت صغير لأولادك! والزمن بتغير، وملابس في كل مراحل عمرك، اشي بيصير ممسحة ولكن كثير منه بعز عليك أو ع إمك وبتخبيه عل وعسى تطلق سراحه بيوم من الأيام!!
ع صعيد الكتب، كتب خلص قرأتها وما حد رجع يستخدمها كثير منها قصص أو كتيبات أو مطويات، أو مصورات من أيام الجامعة ودوسيات و”سلايدز”، وقصقوصات ورق هون وهناك، ع أساس ممكن بيوم ترجع لها أو تتذكر ليش احتفظت فيها!!
أطقم مطبخ وهدايا ومواد فن وتفـــــــــــــاصيل … كانت حلوة بوقتها واستمتعنا فيها وصار وقت الجد 

الحل: 🙃
فكر .. خذ قرار .. لا تتردد .. خذ قرار .. احزم أمرك .. خذ قرار .. وتبسم 
و
تذكر/ي
غالبا التكديس قرار أجلته ورح يظل شاغل بالك في الأعماق البعيدة وشبحها بلاحقك كل فترة ومع كل تعزيل ومع كل تعثر بشغلة

الألعاب: المكسور للكب أو إعادة التدوير، المخلوع للتركيب، وترتيب البقية بعد تصنيفها مع مراعاة عمر الأطفال وحاجاتهم.

الملابس: أي شي ما رح يتم استخدامه خلال 3 سنوات قادمات كحد أقصى فإما بتوزعه ع الحبايب أو بتتبرع فيه إن كان بحالة ممتازة للأوقاف والجمعيات ذات العلاقة، والملابس لأطفال المستقبل (ما رح أعلق العمر بمضي والموديلات بتتغير وبنربي أولادنا لزمانهم 🥰)

ركزوا معي .. أي شي بتخليه لحتى وزنك ينزل ويصير ع المقاس: تخلصي منه ولوقتها كافئي حالك واشتري جديد 🌺

الكتب: المصورات كلها للكب، واحتفظ بالكتب الأصلية أو المصورة النادرة فقط، ودفاتر المحاضرات ما بتلزم إلا إن في دفتر ملاحظات مهم، يعني مصوراتك للكتب والدفاتر إذا ما استخدمتها أول 5 سنين من التخرج شو فايدة تخزينها؟
والكتيبات إذا ما عاد في أهمية الها ولاهتمام البيت وزعها أو تخلص منها، وما تنسى في أشياء صارت إلكترونية.
والأهم إذا في أوراق مهمة وما بلزم وجودها ورقية حولها ع خدمات سحابية إلكترونية وما شابه يعني اعمل لها إدخال إلكتروني ورفع.

الهدايا: إما بتستخدمها أو بتوزعها.

والمخزن: اعمل إعادة تقييم وترتيب لكل شي بين يلزم وضروري ويلزم وغير ضروري، وتخلص من الباقي.

أهم شي التصنيف الصح والمريح إلك .. وبعدها تمتع بحياة بلا تكديس

الذكريات  أدومها غالبًا يُحفظ صور وفيديو وهذه ما بتاخذ حيز سواء ورقية أو فلاش أو إلكترونية ولكن بقية الأشياء هي الي بتغلب وبتحجز مساحات احنا أوْلى فيها.

في السجن كنا إذا بدنا مساحة مريحة للعين كان الأفضل هو عدم وضع أي كيس تحت الأبراش (مكان النوم)، أو تكديس ملابس ع الجدران الظاهرة أو في الزوايا، المساحات صغيرة ووجود أكوام من الأشياء يعني عنا مشكلة بالترتيب.

لا تكن كسولًا .. لا تكوني كسولة .. 💪
تخلصوا منها قبل أن يأتي وقت تتخلصوا منها دفعة واحدة بلا غربلة ولا تفكير لتقادم الزمن عليها.

معًا للتخلص من التكديس
وأسعد الله أوقاتكم بكل خير 💐

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.