رواية رجل لكل الغزاة، د.عماد زكي

عدد المشاهدات: 101

مع: رواية رجل لكل الغزاة، د.عماد زكي

أنعم الله على الشيخ المجاهد عز الدين القسام بالشهادة إكرامًا له كي لا يرى ما لحق بالأمة وأي هزمت تجرعت وكيف انتكست.

رواية “رجل لكل الغزاة” د.عماد زكي؛ تجمع بين بساطة اللغة وترابط الأحداث وتسلسلها، وتعرض لحياة إنسان من كل الجوانب، حتى تشعر بأنك تعيش معه، التسلسل يجعلك تربط بين ما لديك وما هو آت في السطور القادمة.

أغرتني الرواية لأبحث أكثر عن الشيخ، وأتحقق من بعض المعلومات، والتي بالمجمل لم تحد عن المنشور عن حياة الشيخ بشكل عام.

أعتقد أن الرواية الآن حُفرت في قلبي حبًا للدرب الذي خطاه، ويقينًا بما عمل لأجله، وسيكون.

وأرغب بالإشارة فقط لمعلومة؛ بأنه لا توجد قرية فلسطينية اسمها “تل الربيع”، و”تل أبيب” هو “اسم الحي الذي كان يسكنه مواطنو يافا من اليهود، والذي أسس بين عامي 1909–1910، في ظل الحكم العثماني لفلسطين”، واليوم أتت على يافا وقراها.

إسراء خضر لافي
08/جمادى أولى/1436هـ
26/شباط/2015مـ

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.