عام

نصوص وخواطر، آب – 2018

Views: 455

03 آب 2018

مش صحيح إنه بنشعر بقيمة الي بنحبه بس نفقده، لكن القيمة تتكثف في الغياب.
وجوده كان الإجابة ع كل شي، لأنه مجرد الحضور؛ أمان، سند، نور بصيرة، بوجوده بنعرف بالضبط شو بدنا، وبنركن إنه لو غلطنا رح نلاقيه يصححنا، يضيف رأيه في حياتنا ومواقفنا.
كثير صعب نفقد هالنوع من الناس، والأكثر صعوبة نحكي عنهم. 🌺 ❤️


05 آب 2018

من الأفكار التي شغلتني في رمضان:
– كيف تجاوز الصحابة مسألة تقبل الداخلين إلى الإسلام بعد قتلهم إخوانهم؟
– عمارة قبة الصخرة تحديدًا وكيف أذن الله بقاءها، كيف بقت شاهدة على الإحسان ربما؟ كيف يمكن أن يفعل الإنسان شيئًا يحيي ذكره بعد قرون؟


05 آب 2018

(السياسة في الحياة الواقعية لا تنطوي على خيارات واضحة تمامًا (…) إلا في ما ندر، إذ إن الموقف قد يكون غامضًا إلى حد يختلف فيه العقلاء على الوجهة التي يجب أن تسير فيها الأمور)


07 آب 2018

عروس البيجامة!
كثير بنات بتفكر إذا طلعت ببجامة النوم بتطفش الخطابين، المشكلة يوقع النصيب، وتطلع ما بتعرف تلبس غير البيجامة وطقم الصلاة! ويا خسارة جهازها!
حابة أحكي كلمتين لهذا النوع من البنات وللي عندها بنات:
الله يرضى عليكِ دايمًا أعطي أحسن انطباع عنك أو عن بناتك، رتبي حالك قبل تطلعي ع الضيوف، بأي وقت كان، ما بياخذ معك الموضوع 5 د، ومش ضروري يصير نصيب، ما حد بجبرك، بس شوية احترام للناس ما بتنقِّص من قيمتك.


09 آب 2018

يبدو أنه لم تبق لذة في الحياة سوى صلاة الفجر وطلب الرحمة والرضى ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


09 آب 2018

جهاز للخزانة!
بتعمل طنة ورنة هي وإمها ع جهاز العروس، بشتروا بألف دينار وألفين، بالسنة بتلبسش 10 قطع، لأنه بتعرفش تلبس أو قلة حيلة، المهم هالأواعي لازم يتدفوا في الخزانة!
في فرق بين الحاجة والبذخ، بين اللازم وشغل البهورة.
هي الملابس رح تنقطع من الكرة الأرضية؟ أو ممكن يفلس العريس؟ يعني لازم تشرفي ع إفلاسه المسبق؟
ما بزبط تشتري لوازم والباقي حسب الحاجة لاحقًا؟
ليش في بنت بتكتفي ب3 آلاف شيكل وبتجيب كل شي، وبنت بتجيب ب 5 و10 وبتظل تحكي في نواقص؟
بدك تشتري؟ البسي .. اترتبي ..
وع فكرة طقم الصلاة مش محسوب! ماشي؟
ويسعد أوقاتكم 


10 آب 2018

ع فكرة .. 😊
– مش لازم عند تقديم أي نموذج أو فكرة متعارضة إنه يكون الطرح شامل لكل حيثيات المشكلة.
– ولا مطلوب من منشور عابر أو ناقد أو ساخر إنه يقدم دراسة تفصيلية.
– ومش مطلوب من كل إنسان بحاول ما يمشي مع تيار العادات إنه يصلح الكون، المهم يقدر يقدم نموذجه الخاص الي بيرضيه.
– وإنك ما تشوف النموذج الصح بعينك ما بيعني إنه مش موجود لأنه الحياة مش بس الي بنشوفه، فعدم رؤية الشيء لا تعني عدم وجوده.
وإجازة أسبوع سعيدة 🌺


15 آب 2018

(الحياة العقلية تبدو كبرلمان داخل الشخص؛ تتنافس فيه الأفكار والمشاعر في السيطرة كأنما كل منهما طرف لديه استراتيجيات للهيمنة على الشخص بأكمله؛ أي السيطرة عليك)
(ليس هناك حد فاصل بين التفكير والشعور، وليس شرطًا أن يكون التفكير سابقًا للشعور بالضرورة أو العكس)
ستيفن بنكر، عالِم نفس.


16 آب 2018

(كل شيء إلى نهاية) ..


17 آب 2018

زواج بنظام إداري! 😁
ليش ما بنفكر بإدارة مشروع الزواج بنظام إدارة المشاريع وتطبيق دراسة جدوى وإدارة جودة؟ 🤔
ليش ما نفكر بتوفير المال💰 والوقت  والجهد 💪 حتى نقضي وقت ممتع بالمال الي بنوفره وبكامل صحتنا وراحتنا النفسية بدلًا من عبء الديون والعادات البالية المتعبة والمكلفة؟
ما بحكي ع الإدارة العاطفية  ، إدارة لأصل بناء المؤسسة في الأمور الحياتية فقط.
احنا مرتبطين بشهوة الرغبة وشماعة العادات وقناعتنا بالتوفير مش حقيقية، مع أنه الخسران احنا، والرابح لو وفرنا كمان احنا 🙃 .
الواحد لو بده يتصدق بعمل حسابات ربح وخسارة وبقطر بالقطارة، بينما الزواج إسراف وتبذير وبحجج واهية، أضعف حجة “النسوان بدها”!! وحقيقة هو بكون مش فارقة معاه أو مغلوب ع أمره أو موافق بس بدوش يكون بالوجه 😅 .
إجازة أسبوع سعيدة وتقبل الله طاعاتكم 🌺


19 آب 2018

إنت الأصل مش لقبك!
ع فكرة الرجل والمرأة كلنا في البيت نتجرد من كل الألقاب الي بنكسبها بسعينا في الحياة، والي بخلعها الناس علينا، دكتور، مهندس، أستاذ، مفكر، كاتب، متدين، …إلخ.
كلنا في البيت بنرجع لبشريتنا، وبنتصرف بعفوية، بنظهر ع حقيقتنا.
ليش مهم كثير اللقب عند الزواج أو الوظيفة أو أي علاقة أخرى؟
احنا بنعطي الحياة والعلاقات ألف معنى، لكن الألقاب بتحملنا ألف عبء، وبتفرض علينا سلوك وتفكير وحسابات كثيرة، وبتكشف أمراض النفس وتطلعاتها.
في ألقاب أصلية بالحياة ما في غنى عنها؛ أم، أب، زوج، زوجة، ابن، ابنة، ما عدا ذلك محكوم بحقيقتنا.
ويسعد أوقاتكم  وما تنسونا من دعواتكم 🌺


20 آب 2018

الوقفة والنسوان!
كانت وقفة العيد يوم واحد وصارت 9 أيام وممكن تبلش مع نزول الراتب! 😕
كانت الناس تنزل ع السوق للحاجة وحاليا كل يوم في السوق غالبا كماليات!
شهوة الشراء والتملك بتزيد منها إعلانات الإنترنت. 🤑
الناس تشكو غلاء المعيشة ولا تقنن المصاريف.
كوفي شوب، مطعم، مول، سوق شعبي، حسبة، كلها تشهد غزو النسوان. 🙃
حقيقة جهد النساء وطاقتهم كبيرة كثير في البيت والتعزيل وفي السوق وكله كرمال العيد، وهذه مخزون طاقة استراتيجي لو أحسن إعادة توظيفه.
بعدين ممكن تشكو البيت والأولاد وقلة الأوقات وهي إدارتها المشكلة وتغفل عن حجم الرزق الي بين إيديها! 
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين.
وتقبل الله طاعاتكم 🌺


22 آب 2018

بعضنا لا يعبأ بما قد يصيبه لكن ما يثقل عليه ويحزنه حقًا أن يكون سببًا في ألم وحزن من يهتم لشأنهم.
اللهم لا تجعلنا سببًا في حزن أحد.


23 آب 2018

ليش لأ؟ 🤔
ربما يجب خضوع أي مرشح لأي منصب من الرئاسة نزولًا للنقابات وهيئات الحكم المحلي إلى اختبارات نفسية واجتماعية، وتكون شرط صلاحية ترشح، حتى نريح العالم من المرضى النفسيين والمتعصبين والعنصريين ومن لديهم دلالات عدوانية وإرهاب مقنّع، وللكشف عن التبعية أو حرية الإرادة والقرار إذ يعاني العالم من غباوة وجهل التنفيذيين وانصياعهم لمن يحركهم كدمى.
يمكن نحصل على بعض العدالة، يمكن نختصر بعض الحروب، مش أكيد 🙃
وأسعد الله أوقاتكم 


24 آب 2018

هالطفل مش إنسان؟!
ربما يقاس رقي بلد بمقدار اهتمامه بفئات مثل أطفال الداون، لا يوجد ما يبرر إهمال عائلة لطفلها وخاصة من حيث الاهتمام بالتعليم، ولا يوجد ما يبرر لحكومة إهمالها إيجاد مؤسسات ذات مستوى عال تهتم بهم وتوفر لهم الرعاية على مستوى التأهيل المهني والعلمي وما قبل ذلك من رعاية تؤهلهم للنطق والحركة، وتعزز فيهم السلوك الحسن والصحيح.
وربما يقاس رقي المجتمع بمقدار احترامه لأطفال الداون ومن يعانون من مشاكل أخرى، حين لا يسخرون منهم، وحين يحترمونهم كبشر يساونهم في البشرية والحق في الوجود والحق في التعبير والحياة الكريمة.
كم من مؤسسة لدينا تفعل؟ كم من مؤسسة تسعى لكل الأطفال ولا تنتظر الوصول المتأخر من الأهل؟ كم طفل لا يحصل على رعاية؟ وكم طفل وضع في مؤسسة لأجل التخلص منه فقط والتوفير على العائلة؟
كم نحن كمجتمع عاقون تجاههم؟ بل كم نحن كمجتمع إنسانيتنا فيها نظر؟


24 آب 2018

(يستطيع الرجل أن يعيش بدون امرأة، ولكنه لا يستطيع القول أنه كائن حي).
الفكرة صح؟ 🤔
هيك المرأة الكل في الكل 😁


25 آب 2018

لكل يوم فستان! 😕
قناة طيور الجنة تقدم مقطع فيديو لجنى مقداد تستعرض فيه ملابس العيد، أتساءل:
شو الفكرة إنه تعرض شراءها 3 فساتين للعيد لكل يوم واحد، ولبسة إضافية للألعاب (بنطلون وقميص)، إضافة ل3 أحذية، وإكسسوارات؟! 😵
الفكرة نعلم أولادنا القناعة والا نعلمهم عدم الرضى؟
الفكرة نقدر جراح الأمة في الي بنعرضه ونراعي المستويات والا نقدم شي كأنه عايشين بعزلة؟
الفقير شو يعمل؟ الي وضعه متوسط شو يعمل؟
بدنا نقول فش ناس بتحضر؟ لا .. في !
وصلنا لمرحلة ال show قاتل الآباء والأمهات .. لا في فكرة ولا فهم ..
واللغة؟ لا يوجد لغة! أسلوب كلام؟ لا يوجد أيضا!
صاروا يفرضوا علينا نمط حياتهم وذوقهم بدلا من تقديم وتسويق الأفكار فقط! شو الهدف؟ وين الرسالة؟ 🤔
وأسعد الله أوقاتكم بكل خير 


26 آب 2018

قاعد بتصدّق! 💸
مش قادرة أبلع فكرة جمع التبرعات والصدقات من خلال جوالة بين الناس في المصليات!
حلو نعزز مفاهيم الصدقة، والأحلى تظل سر مخفية، الخفاء مش بس بحجم المبلغ، تخفيها يعني ما في داعي الناس تشوفك ..
ليش نعزز فكرة شوفوني تصدقت؟ 😵
رح تحكوا قدوة والناس بتتعلم وبتتحفز، طيب ما بتتحفز من آيات القرآن والحديث والحض على الإخلاص وذم الرياء؟
لتحفيز التنافس ممكن الإمام يقول وصلنا من فاعل خير، وصلنا من فاعلة خير، من ينافس؟ … إلخ
كثير صعب ع النفس تعمل خير بشكل سري؟ حلاوتها بسريتها .. إنه في شي سر بينا وبين ربنا ..
بنخسر لما كل شي بنعمله تحت الضوء!
#لنتصدق_سرا .. ليش لا؟ 🤔
كمية الخير الي بنعمله في الخفاء بمنحنا السرور والرضى وبمنحنا القرب من ربنا وإجابة الدعاء ..
مش غلط تعلم ابنك يحط بصندوق التبرعات وبرضو مش ع رؤوس الأشهاد  ..
وأسعد الله أوقاتكم بكل خير 😁


28 آب 2018

حواديت نسوان 🎀
فكرت للحظة بشو بفكر عادة مقارنة بالنساء، لقيت وقتي يمضي في البحث عن إجابات، في التفكير حتى لو في تطوير طبخة!
وبستغرب الطاقة المهدرة من النساء الي رايحة في أشياء بتوجع القلب، وبتضعف الهمة، وبتشوه النفس، وبتنكد الحياة.
كيف النسوان مستعدة تقضي وقتها كله في الثرثرة، ونقل الكلام، والشكوى، والتخطيط لمكيدة، حتى ع مواقع التواصل نفس السلوك، شفتي؟ سمعتي؟ قالت، عملت، وطاقة التحليل حدث ولا حرج، دايما في قطعة بازل ناقصة وبلاقوها بتخميناتهم البديعة! 😵
كيف عقولهم بتتحمل الانشغال بالي حواليهم وتفاصيلهم هيك؟ ولما بدك تشغل طاقتها ببطل عندها وقت، يا تعبانة .. سبحان الله 😁
معقول ما عنا قدرة نتحول للإنتاج والتفكير في شي غير النسونة؟ 🤔
وليش ما تصير النسونة عنا شي راقي؟
عنجد الله يعين النسوان الي عند التربية والشغل بتصير تعبانة، وعند الحكي والشيطنة بتصير فنانة!
أوقاتكم سعيدة 


29 آب 2018

نظرية باسمي! 💪
قبل 4 سنوات سجلت ملاحظات وقررت بدل كتابتها مقالة إنه أبحث ممكن تكون طريق لنظرية باسمي تظل أثرًا لي بعد مماتي 🙄
بعد 3 سنوات ع الحلم الجميل وفي معرض عابر لقيت كتاب بعنوان الفكرة 🙃 طُبع في 1969 وما مر عليّ غيره ولا زال على قائمة القراءة (في زحمة )..
ما تضايقت لكن صار التحدي أكبر وخاصة مع طرافة أفكاري غير المنشورة 😎 ..
هالفكرة منحتني سبب ودافع للحياة لدرجة كل ما يغزوني الإحباط أو الكسل وأتذكرها أبتسم ويتحسن مزاجي 🍬 ..
عندكم هيك طموحات بتحسن مزاجكم؟ 🤔
وسعيدة أوقاتكم 🌺


30 آب 2018

بدون امتنان
مش مطلوب من المواطن يشكر المسؤول، هو بموقعه ليخدم الناس، ويحل مشاكلها، ويخلي حياتها أفضل، وبالآخر في راتب 💵 .
امتنان المواطن للمسؤول فيها نوع من العبودية بثقافتنا.
الأصل المسؤول يشعر بالامتنان للمواطن الي براجعه، وبرفع رصيد إنجازاته، سواء انتخبه أو لا، ولو إجى بالتعيين 🙄
احنا بنشعر بالامتنان للإنسان الي بخدمنا وبسأل عن أحوالنا وبساعدنا بدون ما يكون في مقابل ولا ترقية، ترقيته الوحيدة حبه في القلب يزيد 
عشان هيك أعزائي المواطنين لا تشكروا المسؤولين هاد واجبهم المقبوض الثمن 😁 .. واسألوهم عن الي بين ايديهم .. عن وعودهم البراقة .. عن الموازنة الدفيانة ..
ويسعد أوقاتكم 🌺


31 آب 2018

حردانة 5 نجوم! 
الموضة اليوم تحرد المرأة عشان نفقة 🤑 “الفلوس وسخ دنيا”، ومش بالضرورة يكون مقصر عليها، ممكن تكون حالبة زوجها لدرجة يتداين عشان يدفع ميلادها!
لكن كل مرأة بتبدع بجانب، مثلا:
وهي طالعة تحرد بتجيب أهلها عشان تلملم أغراض البيت 📦 مثل:
مفرزات الفريزر من لحوم ودجاج! شراشف طاولات، هدايا زواج خاصة أدوات مطبخ 🤔 ، وما تنسى الخلاط حتى لو استخدمته شوية ممكن أهلها يستفيدوا منهم أو تجهز لأخوها! 😐
هلأ شو نفع الفلوس والا أدوات المطبخ لما تهون العشرة وتوصل لهالمستوى الواطي؟ 😕
ليش الناس لما تسألها عن بنت للخطبة أو عن الشاب بيخفوا المستور؟ إنهم عيلة حرامية مثلا؟ إنه سمعتهم سيئة؟ إنهم بلا دين؟
في أمور بنفعش تتخبى بس الناس بتخاف تحكي الصح!
خلي الفلوس واللحمة وشرشف الطاولة تنفع هالأشكال المعفنة .. 🙃
من تلفزيون الواقع 😁
وأوقاتكم سعيدة 🌺


31 آب 2018

رسالة الشهر 🌺
(مشيناها خطى كُتبت علينا : ومن كُتبت عليه خطى مشاها
ومن كانت منيَّته بأرض : فليس يموت في أرض سواها)

 

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *