عام

نصوص – أيلول 2018

Views: 322

01 أيلول 2018

حلوات بدون إضافات! 🍚
في عرس وبعد السلام والتحيات اختفت البنات، سألت عنهم حكوا لي بجهزوا حالهم ..💄
كل ما أسأل صبية وين قايمة؟ تحكي بدي أحط ماكياج بسرعة 😆
كان حالي مثل مصور عليه أن يلتقط صورة قبل وبعد 📸
المفاجأة 🤔 إنه الماكياج أضاف عمرًا إلى أعمارهن 😁
الجميلة ما بتحتاج إلى أصباغ، ممكن تتفنن في تصفيف الشعر، وتفصيلة الملابس، وتعطيها الثقة بالنفس تألقًا أكبر 🌺
اسمعي مني الماكياج بكبرك 🙄
وربنا دايما يجمعنا بالمسرّات 


03 أيلول 2018

انتحار مالي! 😱
هو الحالة الي ديونك بتكون 150% مقارنة بدخلك 😮 ، حصروا الأسباب في سببين منها المبالغة في المصاريف بدل سداد الدين، وتغطية المصاريف بالديون.
ممكن تتداين مبلغ أكبر لتسد دين أصغر، المشكلة في ناس مديونة ممكن تتداين عشان تسافر سياحة وسفر 💸 أو عشان تجيب سيارة جديدة 🚘 المهم ما تحرم حالها 🙃 .
شو نفسية المديون الي ما بتكون أول أولوياته يسد من ديونه كل شهر شوية؟ 🤔
وليش بنحمل حالنا فوق طاقتنا وبنعتبر إنه كل شي ضروري للتملك والشراء؟
ممكن ما نكون وصلنا الانتحار المالي لكن لما تسمع عن موظف راتبه بنتهي في البنك من القروض والديون بتعرف إنه حالته صعبة!
ولما توصل هيك حالة ممكن يكون الحل قروض جديدة 😆 وبهيك مستحيل تعيش هني والا بالك مرتاح.
ربنا يعافينا من الديون لنعيش مبسوطين.
ويسعد أوقاتكم 🌺


04 أيلول 2018

وصاية أم وشاية! 🤔
يكتب المرء في أمان الله ضمن مساحة اسمها “حرية التعبير”؛ بغمض عين وبفتحها بلاقي في ناس مبلغة أهله يراجعوه، وممكن هم يراجعوه كمان، وممكن يجبروه يحذف تحت الخاوة والاستقواء بالتهديد ومكاتب بعض الحركات!!! 😕
هذه التصرفات هي وشاية من حيث المبدأ، ووصاية من حيث التنفيذ.
علما المبلَّغ عنه شخص بالغ عاقل! 🙄
يا ريت نبطل نتدخل في بعض .. انفطمنا زمان ..
عن نفسي ما حد بموون عليّ ما دام الشي لا يغضب الله فقط. 
وبتمنى الناس تبطل خوف وتحط حد للمتطفلين الواشين الثرثارين الي مشاعرهم ادعاء مزيف غالبًا. 🔇
ومساكم رضى وسرور 🌺


05 أيلول 2018

لما شفت آثار الحرب العالمية الثانية: أعداد القتلى والمشردين، وحجم الدمار، ثم تبعات ذلك على الدول التي انخرطت فيها؛ تفاءلت. 


06 أيلول 2018

الحُب مثل التيار المتردد AC .😁
كل الحب والدعاء لأخواتي في الله بلا استثناءات 
وسعيدة أوقاتكم 🌺


10 أيلول 2018

بمناسبة العام الهجري الجديد 1440 لا أذكر طوال عمري أني أهملت تأريخ مناسباتي وكتاباتي بالهجري، لا سيما في السنوات العشر الأخيرة. 🌺


11 أيلول 2018

علمك مش رأيك! 📚
مستعدة لحضور ساعات محاضرات علم وتعلم وسؤال ونقاش واعتراض، وما بقدر أكمل ساعة في حالتين:
1. المحاضر يحرق وقتي باستعراض حياته وإنجازاته 
2. انحياز المحاضر! ويحطك بموقف الدفاع وتفضّل تسكت وتغلق أذني قلبك عن المتابعة!
ما بدي أدافع، وما بدي تدحش رأيك وبعدين تقول محايد! 😒
بضرب لك مثال بغزة والا كندا وبنسى إنه اليوم بنقدر نتثبت ويطلع حضرته كذاب!
شو بقي من قيمة المتصدرين للتعليم والتدريب إلا دقة المعلومة والتركيز وغزارة الحصيلة المعرفية المجردة؟ 🤔
بعدين كلهم بسبوا الواقع السياسي تحديدا وهم جزء أصيل من صورته المشوهة!
المهم؛
يسعد أوقاتكم 🌺


13 أيلول 2018

“جوز” الثنتين! 
بيسألوها بحكم تجربتك بتنصحي البنات بالزواج ثانية؟ 🙄
(لأ .. ولا بتدخل كمان ولا بتوسط للشباب، لأنهم أولاد وما بضمن يكونوا مثل زوجي، ما بينقل صحن من البيت للثاني، ولا بجيب سيرة هاد البيت في التاني، ولا بنقل المشاكل، قيمة بياخذهم مشوار ما بحسسنا، وباخذنا مشوار، وما بنضطر نسأل ولا نقارن، مش كل الرجال فهمانة وفاصلة البيوت)
صدقت في كلمة “أولاد”، تصرفات الولدنة وصلت لمرحلة إنه يتلذذ بقهر إحدى زوجتيه، وإرضاء وحدة ع حساب الثانية.
يمكن لهون مفهوم؛ بنقول قلة عقل وعدم اتزان 😕 … لكن:
شو ممكن نسمي المتعلم المُعدد الي غالب ع ظنه إنه جنس المولود يتغير بتجديد الزواج؟ 🤔
في مشكلة بالمجتمع متعلقة بالرضى والتسليم وبتظهر بالممارسة السلوكية.
شو رأيكم؟
ويسعد أوقاتكم 🌺


19 أيلول 2018

(اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء).


بكل يوم، وكل خطرة، نفس الشعور الأول، نفس حرارة الدمعة، بكل ما يعتمل في صدري من أفكار وتساؤلات وحيرة، وكأني سابحة في فلك الغياب. 🌺 (مع اقتباس نص 03 آب 2018)


24 أيلول 2018

(البداية منك والصدق لا ينوب عنك فيه أحد، ولو كنت مع الصادقين قد تأخذ منهم لكن لا ينفع إلا صدقك وإخلاصك)
عبد السلام ياسين رحمه الله


 

Comments: 0

Your email address will not be published. Required fields are marked with *